بديل ـ الرباط

نسب برلماني عن حزب "الحركة الشعبية" بيتا شعريا لأحمد شوقي، للرسول، خلال كلمة له ألقاها في حفل لتكريم عدد من المتقاعدين بثانوية ” الإمام مسلم الإعدادية، بمدينة القصر الكبير.

ولم يكتف البرلماني بنسبة البيت الشعري للرسول بل "أمعن" في شرح الحديث، في وقت ظل فيه الحاضرون، ممن يعرفون حقيقة البيت، مشدوهين أمام ما يسمعون.

يشار إلى ان البيت كاملا هو : قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا ...أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

يُذكر أن "حديثا" نسبه الملك خلال خطابه الأخير للرسول كان قد أثار جدلا كبيرا، حين قال "اللهم كثر من حسادنا".