بديل- الرباط

مثل محمد الحميدي، برلماني عن حزب "الأصالة والمعاصرة" ورئيس غرفة الصناعة التقليدية بطنجة رفقة أربعة موظفين بالغرفة وموظفة بوزارة المالية، مساء الثلاثاء 29 أبريل، أمام قاضي التحقيق باستئنافية الرباط، بعد إحالتهم عليه من طرف الوكيل العام بتهم "اختلاس وتبديد أموال عمومية  والتزوير واستعمال وثائق مزورة".

وحدد قاضي التحقيق يوم الثالث من يونيو المقبل موعدا لجلسة ثانية، بعد متابعة الجميع في حالة سراح.

وجاءت مُتابعة المتهمين بناءً على شكاية مباشرة كان قد رفعها ضدهم"الاستقلالي" عبد السلام بن جيد، عضو بغرفة الصناعة التقليدية، يتهمهم فيها بـ"اختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير واستعمال وثائق مزورة".

وعلم "بديل" أن "الاستقلالي" سبق له وأن اتهم برلماني "البام" في ملف آخر، بـ"تزوير وثائق" حصل بموجبها على العضوية داخل الغرفة قبل أن يصبح رئيسا لها، لكن الأخير حصل حكم ابتدائي وآخر استئنافي لصالحه، قبل ان تدخل القضية مرحلة النقض.

ويتابع في هذا الملف الأخير نائب رئيس مقاطعة بني مكادة ورئيس القسم الاقتصادي بنفس المقاطعة بعد اتهامهما بالمشاركة في "تزوير الوثائق".