تساءل البرلماني عن "حزب العدالة والتنمية"، محمد سالم البيهي، عن أسباب توجيه الديوان الملكي الدعوة لحضور احتفالات عيد الشباب لهذه السنة، للاتحادي عبد الوهاب بلفقيه، المتورط في فضيحة تهريب مع كولونيل الدرك الملكي بكلميم" حسب البيهي، ولم توجه لبرلمانيين أخرين؟

وقال البرلماني المذكور في بيان نشره على حسابه بالفيسبوك، " نريد توضيح هذا الإقصاء والحيف من الديوان الملكي والجهات المختصة، حيث ظهر بعض ممثلي مجلس النواب باحتفالات عيد الشباب بطنجة، هذا الحفل الذي يرأسه جلالة الملك"، مضيفا "سؤالي كمنتخب عن دائرة العيون لماذا لم توجه لي الدعوة؟ ولماذا لم توجه للكثيرين من ممثلي الدولة ووجهت لبلفقيه الذي ظهر على فضيحة تهريب قبل أيام متورط فيها كونونيل الدرك الملكي بكلميم!"

وأشار برلماني البجيدي، البيهي، "ليس هكذا يتم التعامل مع ممثلي الأمة وليس هكذا يتم دعم الوحدة الترابية، أصابنا إحباط شديد كما أصاب الذين تم تجاهلهم من ممثلي الأمة"، معتبرا "أن الملك لا يحتكر والوطن لا يحتكر والمؤسسات لا تحتكر، ونحمل من قاموا بهذا الفعل الشنيع التداعيات المستقبلية لهذا الإقصاء الغير مقبول".

البيهي