بديل ـ الرباط

نجح "مجهول" في تصوير برلماني محسوب على حزب "الاستقلال"، بواسطة برنامج على الأنترنت، وهو يمارس العادة السرية فوق سرير بمنزله.

وكشفت يومية "الاخبار" في عددها ليوم الإثنين 8 دجنبر، أن عناصر الشرطة القضائية تمكنت من الوصول الى هوية الشخص المجهول بعد ان تقدم البرلماني بشكاية ضده.

وأكدت نفس اليومية، أن البرلماني اشتكى من مصوره بعد أن ابتزه بمبلغ 33 الف درهم، مقابل حذف اللقطات التي تُظهر البرلماني وهو يمارس العادة السرية.