بديل ـ الرباط

طالب برلمانيو جهة سوس ماسة درعة من حكومة، عبد الإله بنكيران، بإعلان هذه الجهة منطقة منكوبة، قصد جبر الضرر الفردي والجماعي بعد الخسائر الكبيرة التي عرفتها المنطقة عقب الفيضانات الأخيرة.

وقام برلمانيو الجهة رفقة أعضاء مكتب مجلس جهة سوس ماسة درعة، بجلد الحكومة التي لم تخصص سوى «الفتات» للجهة بعد الخسائر الكبيرة في البنية التحتية والمساكن والطرق.

وبلغة الأرقام، فقد كشف برلماني من حزب رئيس الحكومة، أن ميزانية صندوق مكافحة الكوارث تبلغ اليوم 400 مليون درهم، إذ لم يسبق لأي إقليم من أقاليم جهة سوس ماسة درعة منذ 2009، أن استفاد من أي اعتماد منه، كما أنه برسم القانون المالي لسنة 2015، تمت برمجة منطقتين صناعيتين بطنجة فقط، حسب ما أوردته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الإثنين 8 دجنبر.