بديل ـ ياسر أروين

اتهمت فرق الأغلبية بمجلس النواب المعارضة باختلاق "الصراعات السياسوية"، وبخرق المقتضيات القانونية المؤطرة للعمل البرلماني، وطالبتها بتغليب منطق الهدوء والمسؤولية.

وفي بيان لفرق الأغلبية توصل الموقع بنسخة منه، حملت الأغلبية المعارضة مسؤولية الصعوبات، التي أصبح يواجهها العمل التشريعي، وربطت (الأغلبية) الأمر بما حصل مؤخرا على مستوى لجنة الداخلية، والجلسة العامة المخصصة لمساءلة الحكومة.

من جهة أخرى أشار البيان إلى استحضار الأغلبية للمصالح العليا للبلد، في ظل تعقد وتشابك الوضعية الإقليمية والدولية، وطالبت بضرورة تغليب روح التعاون والمشاركة، وفق ما يمنحه الدستور المغربي لكل طرف سياسي، حسب نص البيان.

كما عبرت فرق الأغلبية عن استعدادها للتعاون مع المعارضة البرلمانية، وبناء منهجية تشاركية تقوم على الإحترام المتبادل والقبول بالتعددية ووجود الرأي المخالف.