بديل ـ شريف بلمصطفى

عبر برلمانيو اقليم ميدلت، عن رفضهم التام لمشروع التقسيم الجهوي الجديد، و القاضي بإلحاق الإقليم المذكور بجهة بني ملال خنيفرة.

و أجمع كل من سعيد اشباعتو عن حزب "الإتحاد الإشتراكي"، و رشيد عدنان عن "حزب الإستقلال"، و عزيزة القندوسي عن حزب "العدالة و التنمية"، و علي كبيري عن حزب "الحركة الشعبية"، (أجمعوا) على اعتبار المشروع الذي تم اقتراحه من طرف اللجنة الإستشارية للجهوية الموسعة بتنسيق مع وزارة الداخلية، لا يرقى إلى تطلعات ساكنة اقليم ميدلت، ولا يخدم مصالحهم بشكل تشاركي.

و اعتبر البرلمانيون -في لقاء بميدلت-، أن ما يعاب على اللجنة المكلفة بصياغة المشروع هو عدم اشراكها للمجتمع المدني و المنتخبين في الجماعات القروية و الحضرية التابعة لنفوذ الإقليم، من أجل معرفة حاجيات الساكنة، و دراسة الخصوصيات الثقافية و الإجماعية و الإقتصادية للمنطقة.

يذكر أن اللقاء نظمه “مجلس الشباب الفاعل”، بميدلت يوم الخميس 9 أكتوبر، لدراسة وضع اقليم ميدلت في التقسيم الجهوي الجديد.