خاض نواب برلمانيون بلجيكيون إضرابا عن الطعام لمدة 24 ساعة تضامنا مع المعتقل البلجيكي الجنسية والمغربي الأصل علي اعراس.

وكشفت صحيفة "القدس العربي"، أن كلا من "زوي جينوت وجمال لكازبان ويوسف هانديشي، الاعضاء في البرلمان البلجيكي، قد أضربوا عن الطعام لمدة 24 ساعة من مساء يوم الاحد إلى مساء اول امس الاثنين، قرب وزارة الخارجية البلجيكية، تضامنا مع المعتقل علي عراس، الذي يخوض بدوره إضرابا عن الطعام منذ 28 غشت، واحتجاجا على طريقة تعامل حكومة بلاد (بلجيكا) مع مواطن يحمل الجنسيتين المغربية والبلجيكية".

ونقل المصدر ذاته عن النائب جمال الكازبان قوله: «أشعر حقا أن هناك مواطنين من الدرجة الثانية، هذه القضية تثير مجموعة من الأسئلة التي يجب مناقشتها»، وأنه تم إطلاق حركة تحمل اسم «الحرية لعلي»، كشكل من أشكال التضامن مع أعراس إلى حين رفع إضرابه عن الطعام.

ويقضي علي عراس (53 سنة)، الذي سلمته السلطات الاسبانية للمغرب عام 2010، حكما بالسجن 12 سنة بعد ان أدانته محكمة مغربية بتهمة «الانتماء لجماعة كانت تنوي ارتكاب أعمال إرهابية».