بديل ـ الرباط

يشهد البرلمان خلال الفترة الأخيرة، جدلا بسبب وجود عدد كبير من البرلمانيين والموظفين الأشباح الذين لايضطلعون بأية مهمة بمجلس النواب والمستشارين.

وضمن الأسماء الذين ذكرت مصادر يومية "الأخبار" في عددها لنهاية الأسبوع 1و2 نونبر، أنها تسجل غيابا لافتا بالغرفة الثانية سفيان خيرات، عضو المكتب السياسي لـ"لاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، وقريب القيادي الاتحادي عبد الهادي خيرات.

هذا إلى جانب، هشام شاقور، نائب عمدة فاس، المكلف بمنح الرخص، إلى جانب محمد الشرقي، الذي يقدم نفسه على انه محلل اقتصادي ومراسل لجريدة عربية.

وذكرت مصادر اليومية، أن بين الأسماء المذكورة من اختفى عن الظهور بالبرلمان خلال مدة وصلت إلى خمس سنوات، كما يوجد ضمنهم من لا يحضر سوى للجلسة الشفوية.