بديل- الرباط

انتقلت عدوى "شوفوني كندير الخير" للبرلمانية عن حزب "الأصالة و المعاصرة، سليمة فراجي، التي نشرت صورة على حسابها الشخصي و هي توزع "قفة رمضان" على المعوزين.

و تداول نشطاء على الموقع الإجتماعي فيسبوك صورة البرلمانية التي التقطتها بحي "الطوبة" بمدينة وجدة، مستنكرين هذا الفعل خصوصا و أنها اختارت هذا الحي بالضبط لكونه ضمن الدائرة الانتخابية لأحد البرلمانيين عن نفس الحزب، و ذلك لإثارة غيضه بحكم علاقة عداوة شخصية بينهما، حسب مصادر محلية.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يٌقدم فيها برلمانيون على التقاط صور مشابهة، فقد سبق و أن أُثيرت ضجة ضد إحدى برلمانيات حزب الإتحاد الاشتراكي فيما بات يُعرف ب" مولات الياغورت".

ويثير سخط المواطنين في هذه المبادرات أن السياسيين لايعيرون اعتبارا لكرامة المواطنين حين يحرصون على نشر وجوههم على صفحاتهم الإجتماعية.