هاجمت النائبة البرلمانية عن حزب "العدالة والتنمية"، آمنة ماء العينين، اليوم الخميس(31مارس)، بقوة، البرلمانيين الذين هددوا بالإضراب عن الطعام والاعتصام داخل البرلمان، احتجاجا على مسودة قانون إصلاح أنظمة التقاعد الذي تقدمت به الحكومة، مؤكدة "أن الأمر فيه إساءة لمؤسسات الدولة".

واعتبرت ماء العينين في تدوينة لها على صفحتها بموقع "الفايسبوك"، أن "ما قام به ممثلو بعض النقابات ومن ساندهم في مجلس المستشارين بمناسبة محاولة تقديم مشاريع قوانين تهم مراجعة أنظمة المعاشات المدنية، أمر غير مقبول في دولة تحتكم إلى دستور وإلى قوانين".

وأوضحت في ذات السياق، "أن الأمر ينذر بأزمة مؤسساتية حقيقية، والمحتفون به "نكاية في بنكيران" لا يعلمون أن مدلوله الرمزي يتجاوز معارضة بن كيران ومشاريع قوانين التقاعد".

وأضافت النائبة البرلمانية، أن هذا النقاش يعد بمثابة فرصة لـ"المستشارين لتقديم التعديلات التي يرونها مناسبة والتصويت عليها ما دامت المعارضة تشكل أغلبية عددية داخل المستشارين، حتى لا تصادر الغرفة الأولى حق الغرفة الثانية في التشريع".

وتساءلت في ذات التدوينة قائلة: "هل سنكون مضطرين للجوء إلى الفصل 42 من الدستور لتفعيل التحكيم الملكي، ما دامت كل عناصر الحاجة إليه دستوريا قائمة؟"

وأشارت كذلك إلى أن المشكل قائم بين المؤسسات، وليس بين الأحزاب أو الفاعلين، مذكرة بأن هناك من حاول اللجوء إلى تحكيم ملكي، في ما هو أصغر من ذلك (مذكرة "التشكام السياسي" الشهيرة).