اتهمت برلمانية من الفريق الاستقلالي، الوزيرة المنتدبة في البيئة، حكيمة الحيطي، بتحقير المغاربة، وذلك من خلال تبخسيها غير المباشر للخبرة الوطنية ومؤسسة البرلمان بإعلانها أنها طلبت خبرة من الإتحاد الأوربي حول النفايات التي رخصت وزارتها باستيرادها.

وقال البرلمانية المشار إليها للحيطي، "أنت تحقرين المغاربة من خلال تبخيسك لمجهودات مؤسسة دستورية، وهي مجلس النواب، وذلك بطلبك لخبرة أوربية بدل لجنة لتقصي الحقاق"، مضيفة" كم مرة رددتي في كلامك 'الاتحاد الأوربي'.."

وكانت الحيطي، قد أعلنت خلال حضورها في جلسة عمومية للأسلة الشفوية بمجلس النواب، يوم الثلاثاء 12 يوليو الجاري، أنها "طلبت خبرة من الاتحاد الأوربي الذي لا هو في المعارضة ولا هو في الأغلبية"، في الوقت الذي كان فيه بعض البرلمانيين يطالبون بتشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق حول موضوع صفقة استيراد هذه النفايات، قبل أن تستدرك (الحيطي) في تعقيبها على البرلمانية المذكورة، وتقول إنها "ترحب بأية لجنة برلمانية ".