بديل ـ ياسر أروين

علم "بديل"، أن اجتماعا هاما ينعقد صباح يوم الجمعة 17 أكتوبر بمدينة طنجة بين وفدين من المملكتين المغربية والإسبانية، من أجل وضع مسطرة تنظيمية حول قطاع الصيد البحري.

 

وحسب مصادر الموقع فالوفد الإسباني يترأسه "واندريس هيرميدا" الأمين العام لمصائد الأسماك بالجارة الإيبيرية، الذي سيسعي جاهدا إلى "الضغط" من أجل وضع مدونة لقواعد السلوك بالنسبة لصيادي البلدين، حسب تعبير المصدر.

من جهة أخرى يصر ممثلو الصيادين الإسبان على ضرورة وضع ما أسموه "مبادئ توجيهية لتقاسم الثروة السمكية"، خصوصا في ظل الإتفاق الذي سبق ووقع بين المغرب والإتحاد الأوروبي حول هذا الموضوع.

ومن المرتقب أن يتم الإتفاق بين المغرب وإسبانيا حول تخصيص أربعة أيام متتالية بين الطرفين للصيد في المناطق المتنازع بشأنها.

ويأتي هذا اللقاء بعد الإشتباكات الأخيرة بين الصيادين المغاربة والإسبان حول منطقة الصيد المخصصة لكل طرف.