كشف البطل العالمي بدر هاري، حقيقة اعتدائه على موظف بأحد فنادق الدار البيضاء، كما تحدث عن تعرضه لـ"الحكرة" بهولاندا مما أدى إلى اعتدائه على رجل أعمال.

وقال بدر هاري في تصريح لإذاعة "راديو بلوس" :" لطالما تعرضت ل"الحكرة" في هولندا، وذلك لسبب وحيد وهو أنني مغربي، لأنني أحب بلدي وأدافع عنه".

ونفى بدر هاري كل الأخبار الرائجة حول اعتدائه على أبناء وطنه المغرب، إذ قال :" كيف لي أن أعتدي على أبناء وطني وأنا أحب هذا الوطن حتى الموت، إذا تبث أنني أعتدي على أبناء هذا الوطن، لن أكون مواطنا صالحا بل يمكن اعتباري فاسدا وحملي للراية نفاق فقط".

"أحترم بلدي، قوانينها وجميع سكانها، لأنني أحب وأحترم هذا البلد وملك هذا البلد .. نيتي صالحة وقلبي لا يعرف الغدر".

واسترسل هاري بالقول:" ماكاتعجبنيش هولندا .. منذ الصغر كنت أطلب من والدي أن يتركني للعيش في المغرب، بلدي المغرب هي أجمل بلد في العالم، وملكنا محمد السادس يقوم بأوراش مهمة للرقي بالبلد".

وأنهى حديثه :" لقد أخطأت في هولندا لكنني تعلمت الشيء الكثير".

رابط التصريح من هنا