بديل- وكالات

فتحت مراكز الاقتراع في تركيا الأحد أبوابها عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي الخامسة صباحا بتوقيت غرينتش في تركيا للدورة الأولى للانتخابات الرئاسية التركية والتي يرجح أن يفوز بها رئيس الوزراء الحالي المحافظ رجب طيب أردوغان.

ودعي حوالى 53 مليون ناخب إلى التصويت حتى الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي (الثانية بتوقيت غرينتش) لاختيار الرئيس من بين ثلاثة مرشحين هم رجب طيب أردوغان ومرشح حزبي المعارضة القومي والاجتماعي الديمقراطي أكمل الدين إحسان أوغلو، ومرشح الأقلية الكردية النائب صلاح الدين دمرطاش.

ويقترب رجب طيب أردوغان بشدة من لقب أول رئيس تركي منتخب مع توجه الناخبين إلى مراكز الاقتراع الأحد ليحقق حلمه بإقامة "تركيا جديدة" يرى خصومه أنها ستميل إلى الاستبداد والاستقطاب.

وسوف يرسخ فوز أردوغان في الانتخابات اسمه في التاريخ بعدما ظل رئيسا لوزراء تركيا لأكثر من عشر سنوات استطاع خلالها تحويل بلاده إلى قوة اقتصادية إقليمية، واستفاد أردوغان من دعم المحافظين الدينيين لتغيير وجه الجمهورية العلمانية التي أسسها مصطفى كمال أتاتورك عام 1933.

لكن منتقدي أردوغان يحذرون من أن اتجاهاته المحافظة وعدم تقبله للأصوات المعارضة سيؤديان إلى إبعاد الدولة العضو في حلف شمال
الأطلسي "الناتو" والمرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي عن مبادئ أتاتورك العلمانية، على حد وصفهم.

وقال أردوغان السبت في آخر خطاب له خلال حملته الانتخابية بمدينة قونية في وسط تركيا "ستؤسس تركيا جديدة إن شاء الله.. تركيا قوية تنبعث من جديد من الرماد.. دعونا نترك تركيا القديمة وراءنا، لقد انتهت صلاحية سياسة الاستقطاب والانقسام والخوف.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم أردوغان "60عاما" على منافسيه الآخرين اللذين يخوضان السباق للفوز بفترة رئاسة تستمر خمس سنوات. وأشارت نتائج تلك الاستطلاعات إلى أن أردوغان يتقدم بحوالي 20 نقطة على المرشح الرئيسي للمعارضة أكمل الدين إحسان أوغلو وحصل المرشح الآخر صلاح الدين دمرطاش رئيس حزب الشعب الديمقراطي اليساري المؤيد للأكراد على أقل من 10% من الأصوات في الاستطلاع.

وكان البرلمان التركي في الماضي هو من يختار رئيس الدولة لكن الوضع تغير بسبب قانون دفعت به حكومة أردوغان، وأوضحت نتائج استطلاعات الرأي أن أردوغان يحظى بنسبة تأييد تتراوح بين 55 و56% وهي أغلبية كافية تضمن له الفوز اليوم، وإذا لم تسفر جولة الاقتراع هذه عن فائز فستجرى جولة الإعادة يوم 24 أغسطس.