على عكس ما أورده بيان للقوات المسلحة الملكية، بشأن نقل "جثة مفترضة" للطيار المغربي ياسين بحتي نحو المغرب، أكد الناطق الرسمي باسم "عاصفة الحزم" أنه لا وجود لأي جثة مفترضة لقائد مقاتلة الـ"اف16" والتي فقدت مطلع الأسبوع الماضي على الأراضي اليمنية.

وقال أحمد عسيري المتحدث الرسمي باسم"عاصفة الحزم" في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، إن الموقف الرسمي لقوات التحالف لا يزال يعتبر الطيار المغربي "مفقودا"، موضحا أن التحالف يبذل جهده مع الصليب الأحمر للوصول إلى معلومات عن الطيار، وفي حال التوصل إلى أي معلومات جديدة سيتم التواصل مع الحكومة المغربية لإبلاغ ذوي وأسرة الطيار.

وقال عسيري "لا توجد جثة حتى الآن وليس هناك من يقول إنها تعود للطيار وإرسال الطائرة كان خطوة استباقية في حال توفر أي معلومة وسرعة القيام بإجراءات إخلاء الجثة".

وأفاد المتحدث الرسمي باسم "عاصفة الحزم" أن "قوات التحالف تقوم في الوقت الراهن بالتواصل مع الصليب الأحمر تمهيدا لإنهاء كافة الإجراءات لبدء تحقيقاته بشأن الطيار المفقود وتوفير المعلومات بشأن الجثة إن وجدت".

وكانت مصلحة الصحافة بالمفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية، قد  أكدت أن "تجميع مختلف المعلومات المتعلقة بفقدان ربان طائرة F16 التابعة للقوات المسلحة الملكية التي تحطمت في اليمن، بتنسيق مع مصادر محلية، مكن من رصد ما يمكن أن يكون جثة الطيار المفقود".

وأضافت المصلحة في بيان لها أن "الاتصالات، التي تمت محليا من طرف السلطات المغربية، قد تسفر عن إرجاع الجثة المفترضة للطيار المغربي المفقود إلى أرض الوطن، وذلك بعد استكمال الإجراءات الجاري بها العمل".