بخلاف ما ورد في بيان صادر عن سفارة المغرب في السعودية أكد مواطن مغربي قريب من المواطنة المغربيةفاطمة بكنة وفاة الأخيرة ضمن الحادث المأساوي الذي أودى بحياة أزيد من 700 حاجة وحاج في السعودية..

وكانت سفارة المغرب بالرياض قد أكدت أنها "لم تسجل لحد الساعة أية وفاة في صفوف الحجاج المغاربة" في حادث التدافع الذي وقع صباح اليوم في مشعر منى بمدخل الجمرات وخلف العديد من الوفيات والإصابات.

وكان أزيد من 700 حاجة وحاج قد قضوا نحبهم، في "مشعر منى" صباح اليوم.

ويأتي ذلك وسط إقبال الحجاج على منى لرمي جمرة العقبة منذ صباح اليوم، ومن ثم يطوفون بالبيت العتيق ويؤدون نسكي الحلق أو التقصير والنحر، ثم الطواف ببيت الله الحرام والسعي بين الصفا والمروة.

بعد ذلك يستمر الحجاج في إكمال مناسكهم فيبقون أيام التشريق في منى ويكملون رمي الجمرات الثلاث يبدأون بالصغرى ثم الوسطى فالكبرى كل منها بسبع حصيات.