أمام حشد غفير مكون من آلاف المواطنات والمواطنين بمدينة القنيطرة، أعلن المستشار وقاضي الرأي المعزول محمد الهيني، اليوم الثلاثاء 27 شتنبر، تأييده ومساندته رجل الأعمال فوزي الشعبي المرشح للإنتخابات التشريعية تحت يافطة حزب "الأصالة والمعاصرة".

ودعا الهيني في كلمة له خلال المهرجان الخطابي الذي نظمه الشعبي، سكان مدينة القنيطرة إلى التصويت على هذا الأخير، لكونه "رمز للنزاهة والكفاءة كما أنه ينحدر من أسرة عريقة ووطنية"، على حد تعبير الهيني.

وأضاف الهيني، "والد فوزي الشعبي، ساهم في تقوية الإقتصاد الوطني وهو أيضا من رجال الأعمال الأوائل الذين كانوا رمزا من رموز الوطنية والنضال الوطني"، يقول الهيني الذي أردف أن "فوزي الشعبي معروف على مجموعته الإقتصادية بأنها لم يسبق أن استفادت من الريع أو من بقعة أرضية، بل اعتمدت على مواردها واجتهاداتها، كما أنها شغلت آلاف المغاربة في احترام تام لحقوق العمال ومقتضيات قانون الشغل".


وخاطب الهيني، الحشد الغفير الحاضر في المهرجان الخطابي بالقول: "شخصيا سأصوت لفوزي الشعبي وأدعوكم للتصويت عليه".

وعلى هامش هذا المهرجان، قال الهيني في حديث مع "بديل"، "إنه لشرف له أن يدعم فوزي الشعبي ولأسرته ككل نظرا للمكانة التي تحتلها وطنيا من ناحية نظافة اليد والكفاءة بل إن الراحل ميلود الشعبي رفض إكرامية من الحسن الثاني وهو أمر كافٍ لمعرفة قيمة هذا الرجل وهذه الأسرة".


وفي ذات السياق، أوضح الهيني، "أنه مستعد لدعم جميع الأحزاب السياسية المغربية في حملاتها الإنتخابية، إلا حزب العدالة والتنمية، نظرا لما راكمه هذا الحزب من فضائح ولما اقترفه من فظائع في حق الشعب المغربي خلال ولايته التي شارفت على الإنتهاء".


وحظي الهيني خلال هذا الحفل بترحاب كبير ومنقطع النظير من طرف عدد من المواطنين الذين استحضروا شذرات من مواقفه قبل وأثناء وبعد عزله من سلك القضاء.