"خطفت" أمواج شاطئ الصخيرات،  أول أمس (السبت 15 غشت) الزميلة الصحافية صفاء أبو عائشة، خريجة المعهد العالي للإعلام والإتصال بالرباط عن سن يناهز 23 سنة، قبل نقلها إلى مستشفى تمارة، ومنه غلى مسقط رأسها في مكناس، حيث ووري جثمانها الثرى بالمقبرة.

وخلفت وفاة الزميلة أبو عيشة، من خلال ما تبعه الموقع على بعض الصفحات الإجاماعية حزنا كبيرا في نفوس أصدقائها وزميلاتها وزملائها الصحافيين، خاصة وأن المرحومة بحسب شهادات عديدة عرفت بدماثة خلقها وحسن معاشرتها وطيبوبتها.

بهذه المناسبة هيئة تحرير موقع "بديل" تقدم أحرى التعازي لزميلاتها وزملائها وأصدقائها وأسرتها وكل عائلتها.