ظهر ولي العهد الأمير مولاي الحسن بالزي العسكري إلى جانب والده الملك محمد السادس، والأمير مولاي رشيد، ظُهر الجمعة 31 يوليوز خلال حفل تخرج عدد من الضباط من مختلف المدارس العسكرية المغربية.

وكان الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قد ترأس حفل أداء القسم من طرف 1470 ضابطا فضلا عن عدد من الضباط الذيت تمت ترقيتهم إلى رتب أعلى، وذلك بساحة المشور السعيد بالرباط.

وأطلق الملك محمد السادس، على الفوج المتخرج اليوم اسم "مولاي علي الشريف" تيمنا بجده.