تعيش محكمة الاستناف بتطوان، صباح يوم الأربعاء 16 نونبر الجاري،على صفيح ساخن بعد ما صدحت حناجر العشرات من المتضامنين مع قاضي الرأي المعزول، محمد الهيني بشعارات قوية من أمامها ضد الظلم والحكرة.

وردد المتضامنون الذين جاؤوا من مناطق مختلفة من المغرب للمشاركة في الوقفة التضامنية مع القاضي الهيني، التي تنظم تزامنا مع انعقاد جلسة البت في الطعن الذي تقدمت به النيابة العامة التي يرأسها مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، في قبول تسجيل الهيني ضمن جدول هيئة محامي تطوان، (رددوا) شعارات قوية، من قبيل " المخزن يا جبان والهيني لا يهان، الرميد ياجبان الهيني لا يهان"، تحية نضالية لمحامي القضية.."، "شكون حنا  ولاد الشعب وشنو بغينا.. الحرية الكرامة"..

كما رفع المتضامنون لافتات وصور مركبة للقاضي الهيني مكتوب عليها شعارات معبرة من قبيل " كلنا القاضي الهيني"، و " القاضي الهيني من عزل غير دستوري من القضاء إلى اعتراض على حقه في التسجيل في هيئة المحاماة، قصة انتقام شطط لا تنتهي..."

وتعرف الجلسة حضور عشرات المحامين ووالنقباء ورؤساء سابقين لجمعية هيئات المحامين بالمغرب، جاؤوا جميعا لمؤازرة الهيني في ملفه والدفاع عن حقه في ولوج مهنة المحاماة.









15135660_1503127783037027_710620776_n

15135510_1503127833037022_1399938067_n

15129791_1503109269705545_856640660_n

15086952_1503109256372213_1691241087_n

15064933_1503128289703643_179711746_o

15057872_1503127953037010_1479726093_n

15053213_1503109149705557_1283573448_o

15058518_1503128229703649_681360287_n

15058752_1503128163036989_1939045055_n