هاجم أب كريمة فريطس التي عرفت بقضية ما يسمى بـ"الزواج العرفي" من صحفي الجزيرة احمد منصور، (هاجم) حزب "العدالة والتنمية " بشكل عنيف متهما إياه بـ"نشر الفساد"، مما يتناقض مع ما سبق لابنته كريمة أن صرحت به حول الموضوع.

وقال فريطس، في تصريح مصور لـ"شوف تي في": " لو كنت أنتمي لحزب العدالة والتنمية لخاطبتهم بلغة حادة ولقلت لهم كما ورطتمونا في هذا المشكل تعالوا لتحلوه الآن، وكما خطبتم هذا الشخص فابحثوا لنا عن حل"، مضيفا " أنا مغديش نبقا طالع هابط لعند البوليس وبنتي كتبكي".

واعتبر فريطس، في نفس التصريح، " أن حزب "المصباح" كان يمكنه أن يُقفل كل هذا الحديث إذ كان بإمكان وزير العدل أو وزير الإتصال إستدعاء الصحفيين ومطالبتهم بوقف نشر هذا الكلام" .

وأردف المتحدث ذاته:" رغم أن الحزب يقول انه معي لكن يمكنني الإنقلاب عليه وفضح كل عيوبه"، معتبرا "أن الحزب قد ظلمه وجاء بالأشخاص الذين ظلموه وأعطاهم مناصب".

وكانت كريمة فريطس، قد برأت حزب " المصباح" وقيادييه من أي دخل لهم في ما قالت أنها خطوبة تمت بينها وبين أحمد منصور، صحفي الجزيرة، في بيت والديها بدون وساطة أي شخص معتبرة أن الوساطة تكون في "الدعارة"، وهي التصريحات التي تتنافى تماما مع ماقاله والدها.

وفي نفس السياق، أورد فريطس، عبر تدوينة على صفحته الإجتماعية، وعبر تسجيل نشرته "الرأي المغربية"، أنه تم التلاعب بتصريحاته التي أدلى بها للمنبر الإعلامي المذكور، وأنها استعملت في غير سياقها الصحيح.