بديل ــ الرباط

توصل الموقع، بشريط فيديو مثير، تم توثيقه من أمام مكتب رئيس الجماعة الحضرية لليوسفية، لمواطنة تصرخ "كانتموت أعباد الله.."، قبل أن يُغمى عليها، وسط حالة من الهيجان والفوضى في صفوف المواطنين.

وحسب الفيديو، فإن عددا من المواطنين تجمعوا حول مكتب الرئيس، الذي يشغل في الوقت نفسه، رئيس مركز "لالة حسناء" لمرضى القصور الكلوي، من أجل المطالبة بفتح قسم تصفية الدم (دياليز)، مؤكدين أن الأمر مستعجل و أن استمرار إغلاقه ستكون له عواقب وخيمة.

كما يظهر من خلال الشريط، رجال أمن عاينوا الواقعة أمام وضع مثير، وحالة من الغليان تعم المكان.