اشترط رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران، على الطلبة الأباء عودتهم للدراسة، إذا أرادوا مقابلته من أجل إيجاد مخرج للأزمة القائمة بينهم وبين وزارة الصحة والتعليم العالي.

وقال رئيس الحكومة في كلمته الإفتتاحية، خلال انطلاق اشغال المجلس الحكومي صباح يوم الخميس 22 اكتوبر، (قال):"أدعو الطلبة والطالبات إلى الرجوع لأقسامهم ومدرجاتهم، ليس لدي أي مانع في مقابلتهم لكن يجب أولا ان يعودوا للدراسة، وإذا رفضوا فمن غير المقبول أن يمنعوا بعضهم".

واعترف بنكيران بفشل وزارتي التعليم العالي والصحة في تدبير هذا الملف، بقوله:"لقد تجنبنا أي تدخل في الملف بعد أن تركناه بيد الطلبة والوزارتين، لكن طال الأمد، ولم يثسمح خصوصا البارحة، لبعض الطلبة بمتابعة دراستهم".

واشار بنكيران إلى "أن حرية، متابعة الدارسة مضمونة قانونيا، كما أن الذين يتصورون أن مصلحتهم في مقاطعة الدراسة فليستمروا في هذا الإضراب الذي يهدد بسنة بيضاء، كما يهدد مستقبلهم كأطباء".