بديل ــ الرباط

عبر رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، خلال كلمة استهل بها المجلس الحكومي اليوم الخميس 12 يناير، عن استيائه من ما أسماه "الحملة الوحشية ضد عدد من المواطنين المغاربة وغيرهم من عموم المسلمين، والتي تجاوزت حدود المعقول في بعض الدول الغربية في الآونة الأخيرة"، كمقتل مغربي طعنا بالسكين في فرنسا، ومقتل ثلاثة طلاب مسلمين في إطلاق نار بالولايات المتحدة الأمريكية.

 وقال رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران: "إننا لا نفرق بين قتيل مسلم وغير مسلم، نحن المغاربة نقول: الروح عزيزة عند الله"، واصفا الإعتداء الذي تعرض له طفل بالسويد وهو ينطق الشهادتين بـ"الهمجي والغير مقبول".

 وأكد رئيس الحكومة، أنه "من حق المسلمين أن يحضوا بالحماية وأن تتلقى هذه الجرائم غير العادية الإدانة الشديدة والجماعية"، داعيا "الذين يستنكرون أي عمل إرهابي أن يقفوا أيضا موقفا واضحا وحازما إزاء مثل هذه الأعمال".