بديل ــ الرباط

تعرض مصطفى الخلفي، وزير الإتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، لإحتجاجات قوية، خلال تأطيره لمهرجان خطابي يوم الأحد 15 مارس الجاري، بتاوريرت.

وعرفت هذه الإحتجاجات إحتكاكات، وتدافع بالأيدي بين عشرات المعارضين لحضور الخلفي وبعض أنصار حزب "العدالة والتنمية"، كادت أن تتحول إلى اصطدامات عنيفة.

كما رفع المحتجون من داخل القاعة التي احتضنت المهرجان الخطابي، العديد من الشعارات المنددة بسياسات الحكومة والحزب الذي يقودها.

وكان الخلفي قد تعرض للعديد من الإنتقادات عقب ظهوره على إحدى الإذاعات االأوروبية قبل أسابيع.