اقتحمت ناشطات من حركة "فيمين"، عاريتي الصدر، مساء السبت 2 شتنبر، لقاء للمسلمين، في "فال دواز" بفرنسا، وسط ذهول الحاضرين والمنظمين.

اللقاء الذي كان مخصصا لمناقشة موضوع "المرأة المسلمة"، تفاجأ المشاركون فيه بصعود ناشطتين من حركة "فيمن" إلى المنصة الرسمية وهن يصرخن على مكبرات الصوت "لا احد يمكنه ممارسة الوصاية علي، انا رسولة نفسي!"

الإقتحام استنفرا عددا من الحراس، من أجل التدخل، حيث تم إجبار الناشطتين على الخروج بالقوة والعنف بعد أن تم ركلهن لثنيهن عن العودة.

وتزامن اقتحام الناشطتين مع كلمة كا يلقيها مشاركان "ملتحيين" وهو ماشكل لهما إحراجا كبيرا بعد تعري الفتاتين.