اقتحمت إحدى ناشطات حركة "فيمن"، البرلمان الإسباني، وهي عارية الصدر، احتجاجا على إقرار قانون يمنع القاصرات من الإجهاض دون موافقة أولياء أمورهن.

وفاجأت الناشطة، المستشارين الحاضرين، بعد أن ظهرت في المنصة العلوية، وهي تهتف بشعارات مناهضة للقانون الذي تمت الموافقة عليه، قبل أن يحاول أشخاص إخراجها من القاعة.

واعتبرت الناشطة، أن هذا القانون، يُعد "انتقاصاً من حقوق المرأة وضربا لخياراتها الشخصية".

وأوردت حركة "فيمن" عبر موقعها الرسمي أن القانون "يحظر على الفتيات اللواتي تقل أعمارهن عن 18 عاماً الإجهاض دون موافقة الأهل ويمنع من هن أقل من 16 عاماً من الإجهاض منعاً باتاً" وهو الأمر الذي يكرّس برأيها "سلطة الحكومة على أجساد النساء".