ظهر الوزير المنتدب المكلف بالميزانية ادريس الأزمي، في أسوء صورة، كما أبان على موقف مثير وصادم خلال حديثه على الهواء مباشرة لقناة "بي بي سي عربية"، لمناقشة موضوع الأساتذة المتدربين.

وجه الإثارة في الموضوع، هو أن مقدم البرنامج كان يسأل الوزير "هل تسمعني؟"، غير أن الأخير كان يجيبه بـ "لا لا أسمعك"، وأعاد منشط البرنامج طرح نفس السؤال على الأزمي، وكان الجواب هو "لا أسمعك".

الأزمي، سرعان ما تحول إلى مادة دسمة للسخرية، والتندر بين نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الذي تساءلوا:"كيف يُعقل لشخص أن تسأله هل تسمعني فيجيبك بأنه لا يسمع؟"، كما اعتبر النشطاء المغاربة، أن الوزير كان يحاول التهرب من الأسئلة والإجابة عنها لما فيها من إحراج، حول قضية المرسومين، عبر حيلة "لا أسمعك".