تعليقا على الإضراب العام الذي دعت إليه المركزيات النقابية وانضمت إليه مجموعة من النقابات الأخرى، هنأ الميلودي موخاريق، الكاتب العام لنقابة "الاتحاد العام للشغالين بالمغرب"، الشغيلة المغربية بما أسماها " الصرخة في وجه الحكومة حتى تعود إلى جادة صوابها ومن أجل الاستجابة إلى مطالبها العادلة والمشروعة".

وقال موخاريق في تصريح صحفي، "إن الإضراب الوطني الذي دعت إليه المركزيات النقابية، احتجاجا على السلوك الحكومي الرافض للحوار والتفاوض حول المطالب المشروعة والعادلة للطبقة العاملة، عرف نجاحا باهرا في كل القطاعات المهنية وبكل الفئات".

وأوضح موخارق " أن جميع القطاعات المهنية بما فيها قطاع الموانئ والصندوق الوطني للضمان الإجماعي والتراموي والنقل الحضري والشركات المتعددة الجنسية والوظيفة العمومية والتعليم والصحة وكل الوزارات، انخرطت فيه" معتبرا أن "المعطيات الأولية تشير إلى أن نسبة نجاح الإضراب العام وصلت إلى 84 في المائة، فيما وصلت النسبة إلى 92 بالمائة في قطاع الجماعات المحلية ".