قبل أحد المواطنين المحتجين من دوار بداوة الشجرة، بباب عمالة العرائش يوم الأربعاء (20 أبريل) رِجل أحد أفراد القوات المساعدة خلال وقفة إحتجاجية أمام عمالة بالمدينة.

وبحسب ما أفاد موقع "العرائش سيتي"، فإن المحتجين نظموا الوقفة لـ"التنديد والمطالبة بحقهم في إسترداد أراضيهم التي تم الإستيلاء عليها من طرف أحد النافذين المدعوم من طرف مافيا الأراضي وجهات أخرى قالوا إنها سهلت له التحفيظ لنهب أراضيهم التي كانوا يكترونها من الأملاك المخزنية منذ عشرات السنين".

وأضاف المصدر أن المواطن "عبر عن رفضه الإنسحاب من أمام العمالة قبل أن يبدأ الصراخ بطريقة هستيرية الله أكبر ألله أكبر، مستنكرا ما قال لاحقا عنه باليد الطويلة للمخزن و على رأسهم القائد الذي يمارس عليهم سلطته، ليرتمي على أرجل أحد أفراد القوات المساعدة الذين كانوا يطوقون الوقفة الإحتجاجية بعدما دخلوا معهم في تدافع بين الطرفين، و يبدأ في تقبيل حذائه".