بديل ـ الرباط

أعلن بائع متجول، يُدعى عبد الحق فضيل، وهو يجهش بالبكاء، تخليه عن الجنسية المغربية، إذا كان الملك محمد السادس يقبل "الظلم" الذي تعرض له على يد رجال سلطة، صادروا سلعته، ضمن سلع أخرى حجزوا عليها في إحدى شوارع مدينة قلعة السراغنة.

وقال المواطن، في شريط فيديو صوره وقع "السراغنة أونلاين" إن الدستور "الذي وضعه الملك محمد السادس لا علاقة له بأرض الواقع.

وذكر المواطن أن رجل سلطة حجز له على صندوق يتضمن فاكهة "الهندية"، ورغم جميع محاولات التوسل لإستعادة بضاعته، فقد باءت كلها بالفشل.

وأشار المواطن غلى نشوب مواجهات، بين رجال السلطة ولاباعة المتجولين، استعمل فيها الطرفان الحجارة.