استقبل عشرات المغاربة رئيس مجلس النواب المغرب، رشيد الطالبي العلمي، ونائب رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار (الأغلبية) بشعارات تتهمه بـ"السرقة" و"الخيانة"، ورموه بـ"البيض"، رفضا لمحاولته كسر تحالف حزب العدالة والتنمية (الأغلبية) لتسيير مدينة تطوان ثاني أهم مدينة في الشمال المغربي.

ويظهر شريط فيديو، قيام أحد المحتجين على رئيس مجلس النواب، الغرفة الأولى من البرلمان المغربي، بقذفه بالبيض، فيما رفع المئات شعارات يتهمونه فيها بـ"السرقة" و"الخيانة"، رفقة مرشحين من لائحته.

الاحتجاج على الطالبي العلمي، الذي كان رئيسا سابقا للمدينة، جاء بعد قيامه بسلوكين مسيئين لتحالف الأغلبية الحكومية؛ الأول تجلى في تصويته على إلياس العماري مرشح الأصالة والمعاصرة (المعارضة) في انتخابات الجهة الإثنين، ضد قرار أحزاب الأغلبية الحكومية، الثاني رفضه التحالف مع مرشح حزب العدالة والتنمية لرئاسة المدينة رغم أن الأخير يتوفر على الأغلبية المريحة.

وكانت أحزاب الأغلبية الحكومية في المغرب، قد أصدرت "ميثاق شرف" قررت بموجبه الالتزام بالتصويت على مرشحيها في جميع الدوائر الانتخابية، غير أن حزب التجمع الوطني للأحرار اختار دعم وتأييد مرشحي المعارضة ضدا في مرشحي الأغلبية.

يذكر أن القضاء المغربي سبق وأن أدان العلمي على خلفية إصداره شيك دون رصيد.