احتج عدد من ساكنة مدينة الخميسات يوم الإثنين 7 شتنبر، أمام مقر حزب "العدالة والتنمية"، ضد ما أسموه تحالف "المصباح" مع "قوى الفساد والإستبداد بالمدينة".

ورفع المتظاهرون شعارات قوية بحضور رجال أمن الذين طوقوا مدخل المقر، من قبيل "والعدالة... والبياعة"، "صوتك أمانة علاش بعتيه للخونة"، معبرين عن رفضهم لِما يحاك في الكواليس من أجل تكوين المجلس البلدي لمدينة الخميسات.

وأفادت مصادر محلية، أن مشاورات من أجل تشكيل تحالف بين حزب "العدالة والتنمية" الذي حصل على 7 مقاعد، وحزب "التجمع الوطني للأحرار" (5 مقاعد)، و"الحركة الشعبية" (3 مقاعد)، و"الإتحاد الإشتراكي" (3مقاعد)، لتكوين مجلس بلدي يترأسه بد الحميد بلفيل الذي سبق أن كان على رأس المجلس في ولاية سابقة، وهو الشيء الذي يرفضه المحتجون.

هذه التطورات، دفعت عددا من النشطاء إلى إنشاء صفحة على موقع "فيسبوك"، للتنديد بهذا التحالف والوقوف ضده بالإحتجاج أمام المقر المحلي للحزبي الأغلبي القائد للحكومة.