حاولت مواطنة الإنتحار اليوم الإثنين 18 يناير أمام ابتدائية القنيطرة، بعد تسلقها لعمود للكهرباء، بسبب ما قالت إنه "حكم قضائي في حقها أصدرته ذات المحكمة".

وتجمع عدد من المواطنين في مكان الواقعة محاولين ثني المواطنة عن الإنتحار، غير أنها أصرت على تسلق عمود الكهرباء الذي بقيت متشبثة به لمدة من الزمن على علو يناهز ستة أمتار.

ووفقا لما ذكره بعض من عاينوا الحادث، فإن المواطنة حاولت الإنتحار بسبب "الحكم القضائي الذي يقضي بإفراغها ونزع ملكية بيتها منها".

وحلت بعين المكان عناصر السلطات الأمنية وفرق الإنقاذ التي تمكنت من إنزال المواطنة، بعد محاولة عديدة لإقناعها.