وضعت مواطنة مولودها بالشارع العام أمام إحدى المستوصفات بوطاط الحاج بعد رفض استقبالها من طرف أطر المؤسسة الطبية، حسب ما ذكره أحد مرافقيها.

وأظهر شريط فيديو، تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مواطنة وهي تضع مولودها أمام باب مستوصف في ظروف غير صحية، بمساعدة بعض النسوة اللواتي تواجدن بالمكان.

وحسب ما صرح به أحد مرافقي المواطنة، في ذات الشريط، فإن المستوصف الموجود بأوطاط الحاج رفض استقبال المواطنة بداعي أن حالتها خطيرة، وأنها إذا وضعت مولودها بهذا المستوصف قد تتعرض للوفاة، ويجب نقلها إلى مستشفى آخر نظرا لعدم تواجد الطبيبة المسؤولة على الولادة، ويجب نقلها لمدينة فاس أو كرسيف.

وجدير بالذكر أن مجموعة من المواطنات سبق ووضعن مواليدهن بالشارع العام بعد رفض استقبالهن بالمستشفيات أو لغياب الأطقم الطبية المسؤولة على الولادة ببعض المستوصفات.