هدد مواطنان مغربيان(رجل وإمرأة)، بالموت، من أجل القاضي المعزول، محمد  الهيني، وذلك تعبيرا عن رفضهما للمضايقات المتواصلة التي يتعرض لها الأخير، بدء من العزل وصول إلى حرمانه تقريبا من المحاماة.

وعبر المواطن عن غضبه الشديد، وتأثره الكبير لحال الهيني، قائلا: "أتيت من منطقة نائية بإقليم شيشاوة، ولو كنت أعلم أن القاضي الهيني، فاسدا، لما أتينا إلى هذه الوزارة ، ولكن القاضي الهيني مفخرة القضاء المغربي، وقاضي شريف ونزيه".

وأضاف في ذات السياق، "أنا مستعد للموت أمام الوزارة من أجل القاضي الهيني، ومن أجل كل شرفاء هذا الوطن، سواء القضاة الشرفاء اللذين تم عزلهم، أو الإعلاميين اللذين لا يمارسون الإسترزاق الصحفي".

وكان القاضي، محمد الهيني، قد دخل في اعتصام إنذاري، صباح يوم الإثنين(14نونبر)، أمام وزارة العدل، وذلك للتنديد بالمضايقات والعراقيل التي يتعرض لها، والتي تهدف إلى حرمانه من حقه القانوني والدستوري في الالتحاق بالمحاماة، إسوة بباقي القضاة الذين تمتعوا بهذا الحق.