منع كل من الناطق الرسمي بإسم القصر الملكي، عبد الحق المريني، والمستشار الملكي، أندري أزولاي، ووزير الفلاحة في الحكومة المنتهية ولايته، عزيز أخنوش، من الدخول إلى المنطقة الزرقاء، بالفضاء الذي يحتضن أشغال المؤتمر الدولي للمناخ، "كوب 22"، صباح يوم الثلاثاء 15 نونبر الجاري.

وبحسب ما يظهره شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد منع عناصر الأمن التابعين للأمم المتحدة، المكلفين بتأمين المنطقة المذكورة، المسؤولين الرسمين المشار إليهم من الولوج لعدم توفرهم على بادج خاص، حسب ما سمع من الشريط".

واستمر منع المريني وأزولاي وأخنوش لدقائق حسب الشريط، مما تسبب في إحراج لهم حيت سمع المريني وهو يحتج على هذا المنع.

وكان الملك محمد السادس قد ترأس افتتاح قمة رؤساء الدول والحكومات المشاركين في الدورة الـ 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية اليوم الثلاثاء 15 نونبر بموقع "باب إيغلي" في مراكش، حيت وجه خطابا للمشاركين في الجلسة الرسمية رفيعة المستوى لمؤتمر .