قال مفتي مصر، على جمعة :"إن عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية المصرية، هو رأس الدولة و أميرنا ومن أطاعه فقد أطاع الرسول، ومن عصاه فقد عصى الرسول ".

وزكى المفتي المصري المثير للجدل، طرحه هذا، استنادا إلى الحديث النبوي: " من أطاعني فقد أطاع الله، ومن ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع الأمير فقد أطاعني ومن عصى الأمير فقد عصاني".

وأضاف جمعة أن الحكم بغير ما أنزل الله هو حرام يستوجب العقوبة، هذا الكلام موجود في النصوص والله لايحب المعتدين.