أظهر شريط فيديو، مشاهد مثيرة، وغير مسبوقة، لمواطنين بأحد الأحياء الشعبية بمدينة سلا، يعترضون سيارة شرطة، حاملين أسلحة بيضاء من الحجم الكبير .

وحسب ما أظهره ذات الشريط، الذي نُشر على موقع يوتوب بعنوان: " المغرب...عصابة مدججة بالسيوف في سلا تطرد عناصر الشرطة بالقوة "، فقد عمد عدد من المواطنين، أغلبهم شباب، إلى قطع الطريق على إحدى سيارات الشرطة، بحي سكني شعبي، وهم يرددون :" عاش الملك.. الله أكبر الله أكبر.."، قبل أن يفسحوا المجال للسيارة المذكورة من أجل المرور وسط سب وشتم لعناصر الأمن.

كما ظهر في الشريط، عنصر من شرطة الدراجين وهو يراقب المشهد بذهول، فيما لم يبرح الأمنيون الآخرون الذين كانوا على متن السيارة مكانهم أمام هول المشهد.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة سلا تعرف انتشارا كبيرا لأنواع الجريمة من سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وتعنيف واتجار بالمخدرات، خاصة على مستوى الأحياء الشعبية، الأمر الذي يجعل المرور ببعض شوارعها وأزقتها خطيرا للمواطنين.