سرعان ما حولت الأمطار العاصفية التي ضربت مدينة مراكش ونواحيها يوم الخميس 6 يوليوز، محيط مطار "مراكش المنارة الدولي"، إلى ما يشبه بركة مائية.

واظهر شريط فيديو، وثقه أحد المواطنين من أمام البوابة الرئيسية للمطار، سيولا من مياه الأمطار وهي تعم المكان، وتُعرقل حركة السير، كما حالت دون عبور المسافرين إلى الرصيف المقابل من الجهة الأخرى، إلا إذا التجؤوا إلى تبليل أحذيتهم.

الحادث، وبحسب مصادر محلية، أحرج المسؤولين والقائمين على الشأن المحلي بالمدينة، قُبَيل موعد الإنتخابات، خصوصا وأن مطار مراكش المنارة يعرف حركة دؤوبة بفعل توافد السياح الأجانب ومغاربة العالم لقضاء العطلة الصيفية وزيارة المدينة الحمراء.

يشار إلى أن الأمطار العاصفية المفاجئة التي عرفتها مراكش يوم الخميس، قد خلفت العديد من الأضرار على مستوى البنيات التحتية .