أظهر شريط فيديو، تناقله عدد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، مشاهد مثيرة وغريبة، لرجل وامرأة وهما في وضع حميمي مخل بالحياء العام، امتد لدقائق أمام أنظار المواطنين في الشارع العام.

وحسب ما يظهره الفيديو فإن المعنيين تبادلا أطراف الحديث والعناق الحار لمدة من الزمن بإحدى محطات سيارات الاجرة الكبيرة، قبل أن تُقدم السيدة على نزع منديل من فوق رأسها والقيام بحركات غريبة في ما يُشبه الرقص.

مُوثق الفيديو، الذي يُفهم من لكنته أن الواقعة جرت بإحدى مدن سوس، ردد عبارة "ما هذا المنكر"، "لا حول ولا قوة إلا بالله".