خرج الآلاف من ساكنة مدينة تازة في مسيرة احتاجية حاشدة يوم الخميس 21 يناير، تضامنا مع المعركة التي يخوضها الأسانذة المتدربون من أجل إسقاط المرسومين الوزاريين.

وجابت المسيرة، -التي دعت إليها التنسيقية المحلية للتضامن مع الأساتذة المتدربين- العديد من الشوارع الرئيسية للتنديد بـ"القمع الذي طال نضالات الاساتذة، وكذا بالقرارات الحكومية المجحفة في حقهم".

وردد المحتجون شعارات قوية، ضد الحكومة المغربية، معبرين عن غضبهم الشديد من "السياسيات اللاشعبية التي سنتها والتي أضرت كثيرا بالمغاربة"، كما أدان المتظاهرون "عفو رئيس الحكومة عن المفسدين، وضربه للقدرة الشرائية للمواطنين".

وعبر المشاركون في المسيرة التي ضمت العديد من الإطارات  السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية، عن تضامنهم اللامشروط مع نضالات الأساتذة المتدربين، مُعلنين عزمهم التام على التصعيد في أشكالهم النضالية إلى حين حصول هذه الفئة على حقوقها.