أظهر شريط فيديو، تم توثيقه من أمام مستشفى عمومي، مواطنة مغربية حامل على كرسي متحرك، تم منعها من الدخول، لوضع حملها وتلقي العلاجات اللازمة.

وحسب التعليق الذي جاء في الشريط، فإن " المواطنة الحامل تعاني من نزيف حاد وتم منعها من الدخول بعد إقفال باب المستشفى العمومي في وجهها لأسباب مجهولة".

وتضمن الشريط شهادات لمواطنين عاينوا الواقعة، حيث أكدوا أن إدارة المستشفى لم تستقبل المواطنة رغم وضعا الحرج.

كما وجه موثق الحادث رسالة إلى الملك محمد السادس، وإلى وزير الصحة ووزير العدل والحريات من أجل التدخل لمعالجة الوضع الذي يعرفه هذا المستشفى.

ولم يتسن لـ"بديل.أنفو" الإتصال بإدارة المستشفى المعني من أجل معرفة ظروف وحيثيات الموضوع.