كشف مرشد ديني، كان يرافق إحدى الوفود المغربية خلال موسم الحج لهذه السنة، في شهادة على ما وقع في "منى" وأودى بحياة أزيد من 770 حاجا وحاجة من جنسيات مختلفة، (كشف) "أن سبب العدد الكبير من الموتى في هذا الحادث يدل على أن السبب ليس هو التزاحم فقط وإنما بسبب احتمال استنشاق الحجاج لشيء ما، ولو كان التزاحم فقط لتوفى مئة أو مائتين أو ثلاث مئة فقط".

وأوضح ذات المتحدث، الذي كان يرافق وفد حجاج مغاربة ويقيم في مخيم 85 مغرب سياحة، الذي وثق شهادته على حادث "منى" في شريط فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي (أوضح) ،"أنه قبل وقوع الحادث تواجد عدد كبير من الحجاج الأفارقة السود بالمكان".

كما نفى المرشد الديني، الذ قال إن له عشر سنوات من التجربة في ميدانالإرشاد الديني للحجاج بمشاع الحج، (نفى) أن يكون سبب الحادث هو مرور وفد أمير أو ما تم تداوله حول كون حجاج إيرانيين هم السبب".

وكشف نفس المرشد في شهادته مجموعة الحقائق المتعلقة بهذه الفاجعة التي هزت العالم أجمع.