عبرت مُواطنة من جماعة "ولاد سبيطة" التابعة لمدينة القنيطرة، مساء السبت 25 يوليوز، خلال مهرجان خطابي نظمته "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان" من أجل الزميل علي المرابط، (عبرت) عن تضامنها مع الأخير، مناشدة إياه من أجل توقيف اضرابه عن الطعام.

وقالت المواطنة وتدعى سعيدة: إن قائد مقاطعة حرمها ولازلت لحد الساعة من "شهادة السكنى"، مشيرة إلى أنها بدورها دخلت في إضراب عن الطعام من أجل هذه الشهادة.

المواطنة سعيدة وجدت في اللقاء فرصة لمهاجمة الرئيس المدير العام لشركة "الضحى" متهما إياه بتشريدهم ونهب أراضيهم السلالية، قرب القنيطرة.

وقالت المواطنة إن الصفريوي تحميه السلطات والداخلية، مؤكدة تحديها وأفراد جماعتها له، رغم ما يدعيه من قوة أو بأنه "سبع الغابة" على حد تعبيرها.