أقدم العشرات من المحتجين يوم الثلاثاء 23 يونيو، على اقتحام مهرجان خطابي نظمه حميد شباط الأمين العام لحزب "الاستقلال" بفاس.

وحسب ما يظهر في الفيديو، فقد ردد المحتجون شعارات مناوئة للزعيم الإستقلالي حميد شباط، قبل أن يقدموا على اقتحام القاعة التي نُظم فيها النشاط الحزبي، حيث شوهد العشرات وهم يحاولون الدخول رغم إغلاق الباب في وجههم.

وفي نفس السياق، قال حميد شباط، بعد حادث الإقتحام:" إن هناك من بين المقتحمين، من يقول إنه يريد قتل شباط، وهذا الحماق هذا"، مضيفا:" هل سبق واقتحمنا تجمعا للعدالة والتنمية وقلنا إننا نريد قتل بنكيران؟ أبدا"، متهما في السياق ذاته حزب "العدالة والتنمية"، بنشر إشاعة وفاته في حادثة سير.

وأضاف شباط مخاطبا الحاضرين:" مايدخلوش بيناتنا الخواضة، مايدخلوش بيناتنا الخوانجية، لأن شغلهم الشاغل هو حميد شباط".