أظهرت لقطات الفيديو الذي وثق للحظة تحية المسؤولين المغاربة للرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند، (أطهرت) الاخير وهو يُحيي بحرارة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ويشد على يديه، والإبتسامة تبدو على مُحياهما، أمام أنظار الملك محمد السادس، الذي دار بينه وبين بنكيران حوار قصير.

وأثارت اللقطة عدة تساؤلات حول فحوى الحديث الذي دار بين فرونسوا هولاند وبنكيران من جهة وبين الأخير و الملك محمد السادس من جهة ثانية.

ولأن الواقعة استأثرت باهتمام بالغ، فقد فتحت الباب على مصراعيه من أجل طرح عدة تساؤلات أهمها: هل هنأ هولاند بنكيران بعد النتائج التي حصدها حزبه خلال الإنتخابات الجماعية والجهوية؟ أم أن هولاند عبر عن رضاه حول السياسة التي ينهجها بنكيران وحكومته؟ أو أن تحية هولاند بتلك الحرارة فيها رسالة لإغاضة جهات ما في المغرب ؟

يذكر أن الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند قد حل عشية السبت 19 شتنبر بمطار ابن بطوطة بمدينة طنجة، في زيارة رسمية بعد دعوة من الملك محمد السادس.