تمكن عدد من المواطنين، ليلة الجمعة 28 غشت، ببلدية تمنار إحاحان، التابعة ترابيا لإقليم الصويرة، ضبط رئيس مجلسها البلدي، متلبسا بتسليم "رشاوى" مقابل استمالة أصوات الساكنة.

وحسب ما أظهرته مقاطع فيديو، توصل بها الموقع، فقد تجمع مئات المواطنين حيث حاصروا سيارة "ح.ح"، وهو برفقة مساعده، قبل أن تم إخبار رجال الدرك الملكي الذين حضروا على الفور ليتم اعتقال المعني واقتياده نحو مركز الدرك.

وكشف الموقع المحلي "أشتوكن ميديا'، أن الرئيس كان يطرق أبواب عدد من ساكنة دوار "الملاح"، ويوزع عليهم رفقة مساعده مبالغ مالية.

وأكد مصدر محلي لـ"بديل"، أن المواطنين عبروا عن سخطهم من لجوء رئيس المجلس البلدي، للرشوة من أجل الفوز والحصول على ولاية أخرى، وبالمقابل اشاد المواطنون بمجهودات الدرك الملكي في تتبع والتجاوب مع الساكنة التي رصدت "تجاوزات" الرئيس.

ورافق حشد كبير من المواطنين ورجال الدرك الموكب الذي اقتاد المرشح، نحو مركز الدرك بالمنظقة من أجل فتح تحقيق مع المشتبه فيه.