حاول المئات من التلاميذ اقتحام مقر بلدية القصر الكبير، قبل قليل من يوم السبت 7 نونبر، للمطالبة بتوفير الحماية لهم بمحيط مدارسهم، بعد تعرض أحد زملائهم للطعن بواسطة سكين من طرف أحد الأشخاص.



وحسب ما عاينه موقع "بديل" فقد تجمهر المئات من التلاميذ، جلهم يتابعون دراستهم بالثانوية الإعدادية أحمد الراشدي بالقصر الكبير، (تجمهروا) أمام بلدية نفس المدينة، محاولين اقتحامها، قبل أن يخرج رئيس المجلس البلدي ويطلب منهم التوجه للقاعة الكبرى للبلدية للإستماع لمطالبهم.

تلاميذ القصر الكبير11 تلاميذ القصر الكبير10

وحسب ما صرح به بعض المحتجين لـ"بديل" فقد نظم التلاميذ مسيرة من الثانوية الإعدادية احمد الراشدي، صوب مفوضية الشرطة بالمدينة قبل أن يتم توجيههم من طرف أحد عناصر الأمن إلى مقر البلدية حيت يوجد مقر باشوية المدينة، وذلك للاحتجاج على تعرض أحد التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالثانوية المذكورة، للطعن على مستوى الصدر بواسطة سكين من الحجم الكبير، يوم الخميس 5 نونبر، من طرف شخص آخر لازال في حالة فرار.

تلاميذ القصر الكبير9 تلاميذ القصر الكبير8

وردد التلاميذ عدة شعارات طالبوا من خلالها بتوفير الأمن والحماية لهم بمحيط مدارسهم التي تشهد انتشارا كبيرا لمعظم ظواهر الجريمة والمخدرات، حسب قولهم.


وبعد ذلك توجه التلاميذ صوب القاعة الكبرى للمجلس البلدي من أجل إيصال مطالبهم لرئيس المجلس وممثلين عن السلطة المحلية الذين حضروا إلى عين المكان.

تلاميذ القصر الكبير6 تلاميذ القصر الكبير7

وكان أحد التلاميذ بالثانوية الإعدادية أحمد الراشدي قد تعرض الخميس الماضي للطعن بواسطة سكين من الحجم الكبير، من طرف أحد الأشخاص قيل أنه تلميذ كذلك يدرس بثانوية أخرى بذات المدينة، ولازال الجاني في حالة فرار بينما نقل المصاب إلى العناية المركزة بمستشفى لالة مريم بالعرائش نظرا لخطورة الجروح التي تعرض لها.

تلاميذ القصر الكبير5 تلاميذ القصر الكبير4



تلاميذ القصر الكبير2 تلاميذ القصر الكبير3

تلاميذ القصر الكبير تلاميذ القصر الكبير1